https://www.albetaqa.site/images/pages/00.jpg https://albetaqa.site/images/pages/02.jpg https://albetaqa.site/images/pages/04.jpg https://albetaqa.site/images/pages/08.jpg https://albetaqa.site/images/pages/05.jpg https://albetaqa.site/images/pages/06.jpg https://albetaqa.site/images/pages/09-.jpg https://albetaqa.site/images/pages/10.jpg

https://www.albetaqa.site/images/ads/top13-290-60.gif   https://www.albetaqa.site/images/ads/top15-290-60.gif

 


استعاذات نبوية – وأعوذ بك من ضراء مضرة وفتنة مضلة

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

استعاذات نبوية – وأعوذ بك من ضراء مضرة وفتنة مضلة
تنزيل الصورة :

ملف نصّي

استعاذات نبوية – وأعوذ بك من ضراء مضرة وفتنة مضلة
عن عمار بن ياسر رضي الله عنه قال :
…كان النبي صلى الله عليه وسلم يدعو به اللهم بعلمك الغيب وقدرتك على الخلق أحيني ما علمت الحياة خيرا لي وتوفني إذا علمت الوفاة خيرا لي وأسألك خشيتك في الغيب والشهادة وكلمة الإخلاص في الرضا والغضب وأسألك نعيما لا ينفد وقرة عين لا تنقطع وأسألك الرضاء بالقضاء وبرد العيش بعد الموت ولذة النظر إلى وجهك والشوق إلى لقائك وأعوذ بك من ضراء مضرة وفتنة مضلة اللهم زينا بزينة الإيمان واجعلنا هداة مهتدين.
رواه النسائي وصححه الألباني
“وأعوذ بك من ضراء مضرة”، أي: وأحتمي بك من كل شدة يكون فيها ضرر علي؛ لأن بعض الضراء قد تكون عاقبتها نافعة، “وفتنة مضلة”، أي: وأحتمي بك من فتنة توقعني في حيرة، وتكون عاقبتها إلى الهلاك.

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img