https://www.albetaqa.site/images/pages/00.jpg https://albetaqa.site/images/pages/02.jpg https://albetaqa.site/images/pages/04.jpg https://albetaqa.site/images/pages/08.jpg https://albetaqa.site/images/pages/05.jpg https://albetaqa.site/images/pages/06.jpg https://albetaqa.site/images/pages/09-.jpg https://albetaqa.site/images/pages/10.jpg

https://www.albetaqa.site/images/ads/top13-290-60.gif   https://www.albetaqa.site/images/ads/top15-290-60.gif

 


تفسير سورة ( الفاتحة ) الآية ( 7 ) – التفسير الميسر

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

تفسير سورة ( الفاتحة ) الآية ( 7 ) – التفسير الميسر
تنزيل الصورة :

ملف نصّي

تفسير سورة ( الفاتحة ) الآية ( 7 ) – التفسير الميسر
صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين
_ _
طريق الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين , فهم أهل الهداية والاستقامة , ولا تجعلنا ممن سلك طريق المغضوب عليهم , الذين عرفوا الحق ولم يعملوا به , وهم اليهود , ومن كان على شاكلتهم , والضالين , وهم الذين لم يهتدوا , فضلوا الطريق , وهم النصارى , ومن اتبع سنتهم . وفي هذا الدعاء شفاء لقلب المسلم من مرض الجحود والجهل والضلال , ودلالة على أن أعظم نعمة على الإطلاق هي نعمة الإسلام , فمن كان أعرف للحق وأتبع له , كان أولى بالصراط المستقيم , ولا ريب أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم هم أولى الناس بذلك بعد الأنبياء عليهم السلام , فدلت الآية على فضلهم , وعظيم منزلتهم , رضي الله عنهم . ويستحب للقارئ أن يقول في الصلاة بعد قراءة الفاتحة : ( آمين ) , ومعناها : اللهم استجب , وليست آية من سورة الفاتحة باتفاق العلماء ; ولهذا أجمعوا على عدم كتابتها في المصاحف .

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img