تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة البقرة – الآية : 255

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة البقرة – الآية : 255
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة البقرة – الآية : 255
منقول من كتاب ( زبدة التفاسير )
الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يؤوده حفظهما وهو العلي العظيم
( البقرة : 255 )
شرح الكلمات:
الله : علم على ذات الرب تبارك وتعالى.
لا إله إلا هو : الإله المعبود، ولا معبود بحق إلا الله، إذ هو الخالق الرازق المدبر بيده كل شيء وإليه مصير كل شيء، وما عداه من الآلهة فعبادتها بدون حق فهي باطلة.
الحي : ذو الحياة العظيمة التي لا تكون لغيره تعالى وهي مستلزمة للقدرة والإرادة والعلم والسمع والبصر والكلام.
القيوم : القائم بتدبير الملكوت كله علويه وسفليه، القائم على كل نفس بما كسبت.
سنة : السنة : النعاس يسبق النوم.
كرسيه : الكرسي: موضع القدمين، ولا يعلم كنهه إلا الله تعالى.
يؤوده : يثقله ويشق عليه.

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img