تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة آل عمران – الآيات : 48 – 51

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة آل عمران – الآيات : 48 – 51
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة آل عمران – الآيات : 48 – 51
منقول من كتاب ( زبدة التفاسير )
ويعلمه الكتاب والحكمة والتوراة والأنجيل ، ورسولا إلى بني إسرائيل أني قد جئتكم بآية من ربكم أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيرا بإذن الله وأبرئ الأكمه والأبرص وأحيي الموتى بإذن الله وأنبئكم بما تأكلون وما تدخرون في بيوتكم إن في ذلك لآية لكم إن كنتم مؤمنين ، ومصدقا لما بين يدي من التوراة ولأحل لكم بعض الذي حرم عليكم وجئتكم بآية من ربكم فاتقوا الله وأطيعون ، إن الله ربي وربكم فاعبدوه هذا صراط مستقيم
( ال عمران : 48 – 51 )
شرح الكلمات:
الكتاب : الخط والكتابة.
والحكمة : العلم الصحيح والإصابة في الأمور وفهم أسرار التشريع الإلهي.
ورسولا : أي وابعثه رسولا.
بآية : آية : علامة دالة على رسالته وصدق نبوته.
أخلق لكم : أي أصور لكم، لا الخلق الذي هو الإنشاء والاختراع إذ ذاك لله تعالى.
كهيئة الطير : كصورة الطير.
الأكمه : الذي ولد أعمى.
الأبرص : ذو البرص وهو مرض عياء عجز عنه الطب القديم والحديث، والبرص: بياض يصيب الجلد البشري.
تدخرون : تحبسونه وتخفونه عن أطفالكم من الطعام وغيره.
لما بين يدي : من قبلي.
إن الله ربي وربكم : إلهي وإلهكم فاعبدوه.

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img