تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة آل عمران – الآيات : 124 – 127

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة آل عمران – الآيات : 124 – 127
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة آل عمران – الآيات : 124 – 127
منقول من كتاب ( زبدة التفاسير )
إذ تقول للمؤمنين ألن يكفيكم أن يمدكم ربكم بثلاثة آلاف من الملائكة منزلين ، بلى إن تصبروا وتتقوا ويأتوكم من فورهم هذا يمددكم ربكم بخمسة آلاف من الملائكة مسومين ، وما جعله الله إلا بشرى لكم ولتطمئن قلوبكم به وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم، ليقطع طرفا من الذين كفروا أو يكبتهم فينقلبوا خائبين
( ال عمران : 124 – 127 )
شرح الكلمات:
ألن يكفيكم : الاستفهام انكاري، أي: ينكر عدم الكفاية. ومعنى يكفيكم يسد حاجتكم.
أن يمدكم : أي: بالملائكة عونا على قتال أعدائكم المتفوقين عليكم بالعدد والعتاد.
الملائكة : واحدهم ملاك وهم عباد الله مكرمون مخلقون من نور لا يعصون الله ما أمرهم، ويفعلون ما يؤمرون.
بلى : حرف إجابة، أي: يكفيكم.
من فورهم هذا : أي: من وجههم في وقتهم هذا.
مسومين : معلمين بعلامات تعرفونهم بها.
إلا بشرى لكم : البشرى: الخبر السار الذي يتهلل له الوجه بالبشر والطلاقة.
ولتطمئن قلوبكم به : اطمئنان القلوب سكونها وذهاب الحروف والقلق عنها.
ليقطع طرفا : الطرف الطائفة، يريد ليهلك من جيش العدو طائفة.
أو يكبتهم : أي: يخزيهم ويذلهم.
فينقلبوا خائبين : يرجعوا إلى ديارهم خائبين لم يحرزوا النصر الذي أملوه.

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img