تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة النساء – الآيات : 116 – 121

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة النساء – الآيات : 116 – 121
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة النساء – الآيات : 116 – 121
منقول من كتاب ( زبدة التفاسير )
إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد ضل ضلالا بعيدا، إن يدعون من دونه إلا إناثا وإن يدعون إلا شيطانا مريدا ، لعنه الله وقال لأتخذن من عبادك نصيبا مفروضا ، ولأضلنهم ولأمنينهم ولآمرنهم فليبتكن آذان الأنعام ولآمرنهم فليغيرن خلق الله ومن يتخذ الشيطان وليا من دون الله فقد خسر خسرانا مبينا ، يعدهم ويمنيهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا، أولئك مأواهم جهنم ولا يجدون عنها محيصا
( النساء : 116 – 121 )
شرح الكلمات:
أن يشرك به : أن يعبد معه غيره من مخلوقاته بأي عبادة كانت.
إن يدعون : أي: ما يدعون.
إلا إناثا : جمع أنثى لأن الآلهة مؤنثة، أو أمواتا لأن الميت يطلق عليه لفظ أنثى بجامع عدم النفع.
مريدا : بمعنى ما رد على الشر والإغواء للفساد.
نصيبا مفروضا : حظا معينا. أو حصة معلومة.
فليبتكن : فليقطعن.
خلق الله : مخلوق الله: أي: ما خلقه الله تعالى.
الشيطان : الخبيث الماكر الداعي إلى الشر سواء كان جنيا أو إنسيا.
ويمنيهم : يجعلهم يتمنون كذا وكذا ليلهيهم عن العمل الصالح.

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img