https://www.albetaqa.site/images/pages/00.jpg https://albetaqa.site/images/pages/02.jpg https://albetaqa.site/images/pages/04.jpg https://albetaqa.site/images/pages/08.jpg https://albetaqa.site/images/pages/05.jpg https://albetaqa.site/images/pages/06.jpg https://albetaqa.site/images/pages/09-.jpg https://albetaqa.site/images/pages/10.jpg

https://www.albetaqa.site/images/ads/top13-290-60.gif   https://www.albetaqa.site/images/ads/top15-290-60.gif

 


تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة النساء – الآيات : 123 – 126

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة النساء – الآيات : 123 – 126
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة النساء – الآيات : 123 – 126
منقول من كتاب ( زبدة التفاسير )
ليس بأمانيكم ولا أماني أهل الكتاب من يعمل سوءا يجز به ولا يجد له من دون الله وليا ولا نصيرا، ومن يعمل من الصالحات من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون نقيرا، ومن أحسن دينا ممن أسلم وجهه لله وهو محسن واتبع ملة إبراهيم حنيفا واتخذ الله إبراهيم خليلا، ولله ما في السماوات وما في الأرض وكان الله بكل شيء محيطا،
( النساء : 123 – 126 )
شرح الكلمات:
بأمانيكم : جمع أمنية: وهي ما يقدره المرء في نفسه ويشتهيه مما يتعذر غالبا تحقيقه.
أهل الكتاب : اليهود والنصارى.
سوءا : كل ما يسيء من الذنوب والخطايا.
وليا : يتولى أمره فيدفع عنه المكروه.
نقيرا : النقير: نقرة في ظهر النواة.
ملة إبراهيم : عبادة الله وحده لا شريك له بما شرعه الله تعالى.
خليلا : الخليل: المحب الذي تخلل حبه مسالك النفس فهو أكبر من الحبيب.
محيطا : علما وقدرة إذ الكون كله تحت قهره ومدار بقدرته وعلمه.

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img