تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة المائدة – الآيات : 17 – 18

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة المائدة – الآيات : 17 – 18
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة المائدة – الآيات : 17 – 18
منقول من كتاب ( زبدة التفاسير )
لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم قل فمن يملك من الله شيئا إن أراد أن يهلك المسيح ابن مريم وأمه ومن في الأرض جميعا ولله ملك السماوات والأرض وما بينهما يخلق ما يشاء والله على كل شيء قدير ، وقالت اليهود والنصارى نحن أبناء الله وأحباؤه قل فلم يعذبكم بذنوبكم بل أنتم بشر ممن خلق يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء ولله ملك السماوات والأرض وما بينهما وإليه المصير، يا أهل الكتاب قد جاءكم رسولنا يبين لكم على فترة من الرسل أن تقولوا ما جاءنا من بشير ولا نذير فقد جاءكم بشير ونذير والله على كل شيء قدير
( المائدة : 17 – 18 )
شرح الكلمات:
لقد كفر الذين : لأنهم جحدوا الحق، وقالوا كذبا: الله هو المسيح بن مريم.
المسيح : لقب لعيسى بن مريم عبد الله ورسوله عليه السلام.
مريم : بنت عمران، من صلحاء بني إسرائيل، والدة عيسى عليه السلام.
يهلك : يميت ويبيد.
قدير : قادر على إيجاد وإعدام كل شيء أراد إيجاده أو إعدامه.
وأحباؤه : الأحباء : واحده: حبيب، كما أن الأبناء واحده: ابن.
على فترة : الفترة: زمن انقطاع الوحي لعدم إرسال الله تعالى رسولا.
بشير ولا نذير : البشير: المبشر بالخير، والنذير: المنذر من الشر، وهو رسول الله صلى الله عليه وسلم يبشر المؤمنين وينذر الكافرين.

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img