تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة الأنعام – الآيات : 88 – 90

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة الأنعام – الآيات : 88 – 90
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة الأنعام – الآيات : 88 – 90
منقول من كتاب ( زبدة التفاسير )
ذلك هدى الله يهدي به من يشاء من عباده ولو أشركوا لحبط عنهم ما كانوا يعملون ، أولئك الذين آتيناهم الكتاب والحكم والنبوة فإن يكفر بها هؤلاء فقد وكلنا بها قوما ليسوا بها بكافرين ، أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده قل لا أسألكم عليه أجرا إن هو إلا ذكرى للعالمين
( الأنعام : 88 – 90 )
شرح الكلمات:
هدى الله : الهدى ضد الضلال، وهدى الله ما يهدى إليه من أحب من عباده وهو الإيمان والاستقامة.
لحبط عنهم ما كانوا يعملون: أي بطلت أعمالهم فلم يثابوا عليها بقليل ولا كثير.
الحكم : الفهم للكتاب مع الإصابة في الأمور والسداد فيها.
يكفر بها هؤلاء : يجحد بها أي بدعوتك الإسلامية
هؤلاء: أي أهل مكة.
قوما ليسوا بها بكافرين : هم المهاجرون والأنصار بالمدينة النبوية.
اقتده: اقتد : أي اتبع وزيدت الهاء للسكت.
عليه أجرا : أي على إبلاغ دعوة الإسلام ثمنا مقابل الإبلاغ.
ذكرى: الذكرى : ما يذكر به الغافل والناسي فيتعظ.

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img