تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة الأعراف – الآيات : 57 – 58

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة الأعراف – الآيات : 57 – 58
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة الأعراف – الآيات : 57 – 58
منقول من كتاب ( زبدة التفاسير )
وهو الذي يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته حتى إذا أقلت سحابا ثقالا سقناه لبلد ميت فأنزلنا به الماء فأخرجنا به من كل الثمرات كذلك نخرج الموتى لعلكم تذكرون ، والبلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه والذي خبث لا يخرج إلا نكدا كذلك نصرف الآيات لقوم يشكرون
( الأعراف : 57 – 58 )
شرح الكلمات:
الرياح: جمع ريح وهو الهواء المتحرك.
بشرا : جمع بشير أي مبشرات بقرب نزول المطر، قرىء نشرا أي تنشر السحاب للأمطار.
رحمته : أي رحمة الله تعالى وهي المطر.
أقلت سحابا ثقالا : أي حملت سحابا ثقالا مشبعا ببخار الماء.
ميت : لا نبات به ولا عب ولا كلأ.
كذلك نخرج الموتى : أي كذلك نحيي الموتى ونخرجهم من قبورهم أحياء.
تذكرون: تذكرون فتؤمنون بالبعث والجزاء.
الطيب : أي الطيب التربة.
خبث : أي خبثت تربته بأن كانت سبخة.
إلا نكدا: أي إلا عسرا.
نصرف الآيات: أي ننوعها ونخالف بين أساليبها ونذكر في بعضها ما لم نذكره في بعضها للهداية والتعليم.
لقوم يشكرون : لأنهم هم الذين ينتفعون بالنعم بشكرها بصرفها في محاب الله تعالى.

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img