https://www.albetaqa.site/images/pages/00.jpg https://albetaqa.site/images/pages/02.jpg https://albetaqa.site/images/pages/04.jpg https://albetaqa.site/images/pages/08.jpg https://albetaqa.site/images/pages/05.jpg https://albetaqa.site/images/pages/06.jpg https://albetaqa.site/images/pages/09-.jpg https://albetaqa.site/images/pages/10.jpg

https://www.albetaqa.site/images/ads/top13-290-60.gif   https://www.albetaqa.site/images/ads/top15-290-60.gif

 


تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة الأعراف – الآيات : 163 – 166

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة الأعراف – الآيات : 163 – 166
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة الأعراف – الآيات : 163 – 166
منقول من كتاب ( زبدة التفاسير )
واسألهم عن القرية التي كانت حاضرة البحر إذ يعدون في السبت إذ تأتيهم حيتانهم يوم سبتهم شرعا ويوم لا يسبتون لا تأتيهم كذلك نبلوهم بما كانوا يفسقون ، وإذ قالت أمة منهم لم تعظون قوما الله مهلكهم أو معذبهم عذابا شديدا قالوا معذرة إلى ربكم ولعلهم يتقون ، فلما نسوا ما ذكروا به أنجينا الذين ينهون عن السوء وأخذنا الذين ظلموا بعذاب بئيس بما كانوا يفسقون ، فلما عتوا عن ما نهوا عنه قلنا لهم كونوا قردة خاسئين
( الأعراف : 163 – 166 )
شرح الكلمات:
حاضرة البحر : أي على شاطئه وهي مدينة من مدن أرض القدس.
يعدون في السبت : أي يعتدون وذلك بالصيد المحرم عليهم فيه.
يوم سبتهم : أي يوم راحتهم من أعمال الدنيا وهو يوم السبت.
شرعا : جمع شارع أي ظاهرة بارزة تغريهم بنفسها.
كذلك نبلوهم : أي نمتحنهم ونختبرهم.
بما كانوا يفسقون: أي بسبب ما أعلنوه من الفسق وهو العصيان.
معذرة إلى ربكم : أي ننهاهم فإن انتهوا فذاك وإلا فنهينا يكون عذرا لنا عند ربنا.
فلما نسوا ما ذكروا به : أي أهملوه وتركوه فلم يمتثلوا ما أمروا به ولا ما نهوا عنه.
عن السوء : السوء هو كل ما يسيء إلى النفس من سائر الذنوب والآثام.
بعذاب بئيس : أي ذا بأس شديد.
فلما عتوا عما نهوا عنه : أي ترفعوا وطغوا فلم يبالوا بالنهي.
قردة خاسئين: القردة جمع قرد معروف وخاسئين ذليلين حقيرين اخساء.

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img