https://www.albetaqa.site/images/pages/00.jpg https://albetaqa.site/images/pages/11.jpg https://albetaqa.site/images/pages/03.jpg https://albetaqa.site/images/pages/04.jpg https://albetaqa.site/images/pages/08.jpg https://albetaqa.site/images/pages/09.jpg https://albetaqa.site/images/pages/10.jpg

https://www.albetaqa.site/images/ads/top13-290-60.gif 

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة الإسراء – الآيات : 100 – 104

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة الإسراء – الآيات : 100 – 104
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة الإسراء – الآيات : 100 – 104
قل لو أنتم تملكون خزآئن رحمة ربي إذا لأمسكتم خشية الإنفاق وكان الإنسان قتورا ، ولقد آتينا موسى تسع آيات بينات فاسأل بني إسرائيل إذ جاءهم فقال له فرعون إني لأظنك يا موسى مسحورا ، قال لقد علمت ما أنزل هؤلاء إلا رب السماوات والأرض بصآئر وإني لأظنك يا فرعون مثبورا ، فأراد أن يستفزهم من الأرض فأغرقناه ومن معه جميعا ، وقلنا من بعده لبني إسرائيل اسكنوا الأرض فإذا جاء وعد الآخرة جئنا بكم لفيفا
( الإسراء : 100 – 104 )
شرح الكلمات:
خزائن رحمة ربي : أي من المطر والأرزاق.
لأمسكتم: أي منعتم الإنفاق.
خشية الإنفاق: خوف النفاد.
قتورا : أي كثير الإقتار أي البخل والمنع للمال.
تسع آيات بينات : أي معجزات بينات أي واضحات وهو اليد والعصا والطمس الخ.
مسحورا: أي مغلوبا على عقلك، مخدوعا.
ما أنزل هؤلاء: أي الآيات التسع.
مثبورا: هالكا بانصرافك عن الحق والخير.
فأراد أن يستفزهم : أي يستخفهم ويخرجهم من ديار مصر.
اسكنوا الأرض: أي أرض القدس والشام.
الآخرة: أي الساعة.
لفيفا: أي مختلطين من أحياء وقبائل شتى

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img