تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة مريم – الآيات : 88 – 95 new post

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة مريم – الآيات : 88 – 95
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة مريم – الآيات : 88 – 95
وقالوا اتخذ الرحمن ولدا ، لقد جئتم شيئا إدا ، تكاد السماوات يتفطرن منه وتنشق الارض وتخر الجبال هدا ، أن دعوا للرحمن ولدا ، وما ينبغي للرحمن أن يتخذ ولدا ، إن كل من في السماوات والارض إلا آتي الرحمن عبدا ، لقد أحصاهم وعدهم عدا ، وكلهم آتيه يوم القيامة فردا
( مريم : 88 – 95 )
شرح الكلمات:
وقالوا اتخذ الرحمن ولدا : أي قال العرب الملائكة بنات الله وقال النصارى عيسى ابن الله.
جئتم شيئا إدا : أي منكرا عظيما.
يتفطرن : يتشققن من عظم هذا القول وشدة قبحه.
وتخر الجبال هدا : أي تسقط وتتهدم وتنهدم.
أن دعوا للرحمن ولدا : أي من أجل إدعائهم أن للرحمن عز وجل ولدا.
وما ينبغي : أي لا يصلح ولا يليق به ذلك لأنه رب كل شيء ومليكه.
إلا آتى الرحمن عبدا : أي خاضعا منقادا كائنا من كان.
فردا: أي ليس معه شيء لا مال ولا سلطان ولا ناصر.

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img