تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة مريم – الآيات : 96 – 98 new post

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة مريم – الآيات : 96 – 98
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة مريم – الآيات : 96 – 98
إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا ، فإنما يسرناه بلسانك لتبشر به المتقين وتنذر به قوما لدا ، وكم أهلكنا قبلهم من قرن هل تحس منهم من أحد أو تسمع لهم ركزا
( مريم : 96 – 98 )
شرح الكلمات:
ودا : أي حبا فيعيشون متحابين فيما بينهم ويحبهم ربهم تعالى.
فإنما يسرناه بلسانك: أي يسرنا القرآن أي قراءته وفهمه بلغتك العربية.
قوما لدا: أي ألداء شديدوا الخصومة والجدل بالباطل وهم كفار قريش.
وكم أهلكنا: أي كثيرا من أهل القرون من قبلهم أهلكناهم.
هل تحس منهم من أحد: أي هل تجد منهم أحدا.
أو تسمح لهم ركزا: أي صوتا خفيا والجواب لا لأن الاستفهام إنكاري.

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img