تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة المؤمنون – الآيات : 31 – 38 new post

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة المؤمنون – الآيات : 31 – 38
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة المؤمنون – الآيات : 31 – 38
ثم أنشأنا من بعدهم قرنا آخرين ، فأرسلنا فيهم رسولا منهم أن اعبدوا الله ما لكم من إله غيره أفلا تتقون ، وقال الملا من قومه الذين كفروا وكذبوا بلقاء الآخرة وأترفناهم في الحياة الدنيا ما هذا إلا بشر مثلكم يأكل مما تأكلون منه ويشرب مما تشربون ، ولئن أطعتم بشرا مثلكم إنكم إذا لخاسرون ، أيعدكم أنكم إذا متم وكنتم ترابا وعظاما أنكم مخرجون ، هيهات هيهات لما توعدون ، إن هي إلا حياتنا الدنيا نموت ونحيا وما نحن بمبعوثين ، إن هو إلا رجل افترى على الله كذبا وما نحن له بمؤمنين
( المؤمنون : 31 – 38 )
شرح الكلمات:
ثم أنشأنا من بعدهم قرنا آخرين: أي خلقنا من بعد قوم نوح الهالكين قوما آخرين هم عاد قوم هود.
رسولا منهم: هو هود عليه السلام.
أن اعبدوا الله ما لكم من إله غيره : أي قولوا لا إله إلا الله فاعبدوا الله وحده.
وأترفناهم: أي أنعمنا عليهم بالمال وسعة العيش.
أنكم مخرجون: أي أحياء من قبوركم بعد موتكم.
هيهات هيهات: أي بعد بعدا كبيرا وقوع ما يعدكم.
إن هي إلا حياتنا الدنيا : أي ما هي إلا حياتنا الدنيا وليس وراءها حياة أخرى.
إن هو إلا رجل: أي ما هو إلا رجل افترى على الله كذبا أي كذب على الله تعالى.

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img