أسماء الله تعالى كلها حسنى

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

أسماء الله تعالى كلها حسنى
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

أسماء الله تعالى كلها حسنى
س: ماذا يجب على المؤمن أن يعتقده في صفات الله سبحانه وتعالى ، حتى يكون سليم الاعتقاد ، كما كان عليه سلفنا الصالح ؟
ج : الواجب على المؤمن أن يعتقد أن الله سبحانه وتعالى موصوف بصفات الكمال ، وأن أسماءه كلها حسنى كما قال عز وجل : ” ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها وذروا الذين يلحدون في أسمائه سيجزون ما كانوا يعملون ” [الأعراف : 180] . وهكذا يعتقد أنها كاملة ، وأنه لا شبيه له ، ولا مثيل له ، ولا نقص فيها بوجه من الوجوه ؛ لقوله تعالى ” ولم يكن له كفوا أحد ” [الإخلاص : 4] ، ” فاطر السماوات والأرض جعل لكم من أنفسكم أزواجا ومن الأنعام أزواجا يذرؤكم فيه ليس كمثله شيء وهو السميع البصير ” [الشورى : 11] ، ” رب السماوات والأرض وما بينهما فاعبده واصطبر لعبادته هل تعلم له سميا ” [مريم : 65] ، ” الذي جعل لكم الأرض فراشا والسماء بناء وأنزل من السماء ماء فأخرج به من الثمرات رزقا لكم فلا تجعلوا لله أندادا وأنتم تعلمون ” [البقرة : 22].
هذا هو الواجب على كل مؤمن ومؤمنة ، أن يعتقد أن الله جل وعلا ، له الأسماء الحسنى الكاملة وله الصفات الكاملة ، التي ليس فيها نقص ولا عيب ، ولا خلل . الرضا والغضب والرحمة والإحسان ، والجود والكرم والعزة . وكونه مستحق العبادة ، وكونه الحكيم ، وكونه العليم ، إلى غير هذا .
هذه الصفات كاملة يوصف بها على أنها كاملة ، من كل الوجوه ، ويسمى بها . العليم الحكيم ، القدير على ما سمى بها نفسه ، سبحانه وتعالى ! فهو سبحانه له الأسماء الحسنى كما سمى نفسه ، وله معانيها العظيمة ، كل معانيها كاملة ، ليس له نظير ولا شبيه ، ولا مثيل . له الأسماء الحسنى ، وله المثل الأعلى في جميع الصفات ، سبحانه وتعالى .
الشيخ / عبد العزيز بن عبد الله بن باز

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img