لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار
قال الله تعالى :
لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير
( الأنعام : 103 )

أي لا ترى الله الأبصار في الدنيا, أما في الدار الآخرة فإن المؤمنين يرون ربهم بغير إحاطة, وهو سبحانه يدرك الأبصار ويحيط بها, ويعلمها على ما هي عليه, وهو اللطيف بأوليائه الذي يعلم دقائق الأشياء، الخبير الذي يعلم بواطنها.
التفسير الميسر

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img