https://www.albetaqa.site/images/pages/00.jpg https://albetaqa.site/images/pages/02.jpg https://albetaqa.site/images/pages/04.jpg https://albetaqa.site/images/pages/08.jpg https://albetaqa.site/images/pages/05.jpg https://albetaqa.site/images/pages/06.jpg https://albetaqa.site/images/pages/09-.jpg https://albetaqa.site/images/pages/10.jpg

https://www.albetaqa.site/images/ads/top13-290-60.gif   https://www.albetaqa.site/images/ads/top15-290-60.gif

 


ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا، ويرفع به الدرجات؟ قالوا بلى يا رسول الله، قال: إسباغ الوضوء على المكاره، وكثرة الخطا إلى المساجد، وانتظار الصلاة بعد الصلاة، فذلكم الرباط.
رواه مسلم
أي : إتمام الوضوء وإعطاء كل عضو حقه من الماء، والمكاره تكون بشدة البرد وألم الجسم، فيكره الرجل نفسه على الوضوء في شدة البرد. والإكثار من الذهاب إلى المساجد لإدراك الجماعات، والبقاء في المسجد وانتظار الفرائض بها لا يقطعه منها إلا الحاجة، فهذه الأعمال الثلاثة هي الرباط، أي يكون صاحبها في منزلة الذي يلازم ثغور بلاد المسلمين مع بلاد الكفار لحراستها.

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img