https://www.albetaqa.site/images/pages/00.jpg https://albetaqa.site/images/pages/02.jpg https://albetaqa.site/images/pages/04.jpg https://albetaqa.site/images/pages/08.jpg https://albetaqa.site/images/pages/05.jpg https://albetaqa.site/images/pages/06.jpg https://albetaqa.site/images/pages/09-.jpg https://albetaqa.site/images/pages/10.jpg

https://www.albetaqa.site/images/ads/top13-290-60.gif   https://www.albetaqa.site/images/ads/top15-290-60.gif

 


الحج بمال حرام

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

الحج بمال حرام
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

الحج بمال حرام
أولا : الواجب على من أراد الحج أن تكون نفقته حلالا طيبة ; لأن الحلال يعين على الطاعة ، ويكسل عن المعصية. ويخشى على من حج بمال حرام ألا يتقبل الله تعالى حجه ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا ) رواه مسلم .
وفي “مواهب الجليل شرح مختصر خليل” : من حج بمال حرام فحجه غير مقبول كما صرح به غير واحد من العلماء ، وذلك لفقدان شرط القبول ، لقوله تعالى : ( إنما يتقبل الله من المتقين )
وقد أشار جماعة من العلماء إلى عدم القبول منهم الغزالي والقرافي والقرطبي والنووي ونقله الغزالي عن ابن عباس وكفى به حجة .
ثانيا : لا يجوز الانتفاع بالمال الحرام ، والتوبة منه تكون بالتخلص منه وإنفاقه في وجوه الخير .
ثالثا : إذا لم يكن عندك من المال الحلال ما تحج به أنت وزوجتك فانتظر حتى تكتسب مالا حلالا تحج به لقول الله تعالى : ( ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ) آل عمران / 98 . فإذا رزقكما لله رزقا حلالا طيبا فعليكما المبادرة بالحج .
الإسلام سؤال وجواب

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img