معنى حديث : ( من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه )

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

معنى حديث : ( من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه )
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

معنى حديث : ( من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه )
هذا الحديث متفق عليه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع كما ولدته أمه ) .وفي رواية للترمذي : ( غفر له ما تقدم من ذنبه ) . صححه الألباني.وهذا الحديث كقوله تعالى : ( الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج ) البقرة/197 .
والرفث : اسم للفحش من القول , وقيل : هو الجماع .قال الحافظ :” والذي يظهر أن المراد به في الحديث ما هو أعم من ذلك , وإليه نحا القرطبي , وهو المراد بقوله في الصيام ( فإذا كان صوم أحدكم فلا يرفث ) ” انتهى .أي أن الرفث في الحديث يشمل الفحش في القول والجماع معا .( ولم يفسق ) أي لم يأت بسيئة ولا معصية .
ومعنى ( كيوم ولدته أمه ) : أي بغير ذنب .وظاهره غفران الصغائر والكبائر . قاله الحافظ) . وإليه ذهب القرطبي والقاضي عياض ، وقال الترمذي : هو مخصوص بالمعاصي المتعلقة بحق الله لا العباد). قاله المناوي وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى : معنى قوله عليه الصلاة والسلام : ( من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه ) : أن الإنسان إذا حج واجتنب ما حرم الله عليه من الرفث وهو إتيان النساء ، والفسوق وهو مخالفة الطاعة ، فلا يترك ما أوجب الله عليه ، ولا يفعل أيضا ما حرم الله عليه ، فإن خالف فهذا هو الفسوق . فإذا حج الإنسان ولم يفسق ولم يرفث فإنه يخرج من ذلك نقيا من الذنوب ، كما أن الإنسان إذا خرج من بطن أمه فإنه لا ذنب عليه ، فكذلك هذا الرجل إذا حج بهذا الشرط فإنه يكون نقيا من ذنوبه”.
الإسلام سؤال وجواب

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img