صيام ست من شوال متتابعة أو متفرقة

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

صيام ست من شوال متتابعة أو متفرقة
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

صيام ست من شوال متتابعة أو متفرقة
يستحب صيام ست من شوال كما هو مذهب الشافعي وأحمد وداود وموافقيهم، وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر ). أخرجه أحمد ومسلم وأصحاب السنن عن أبي أيوب الأنصاري.
ويجوز صيامها متتابعة ومتفرقة في أول شوال أو وسطه أو آخره، قال ابن قدامة في المغني: ( فلا فرق بين كونها متتابعة أو متفرقة في أول الشهر أو في آخره لأن الحديث ورد بها مطلقا من غير تقييد، ولأن فضيلتها لكونها تصير مع الشهر ستة وثلاثين يوما، والحسنة بعشر أمثالها فيكون ذلك كثلاثمائة وستين يوما ).
إسلام ويب

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img

 http://albetaqa.site/images/daralmoslem.png دار المسلم لخدمات التصميم