سلسلة المصائب والابتلاءات – الدعاء بأن يكون القرآن جلاء حزن المؤمن وذهاب همه

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

سلسلة المصائب والابتلاءات – الدعاء بأن يكون القرآن جلاء حزن المؤمن وذهاب همه
تنزيل الصورة :

ملف نصّي

سلسلة المصائب والابتلاءات – الدعاء بأن يكون القرآن جلاء حزن المؤمن وذهاب همه
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
ما أصاب أحدا قط هم و لا حزن ، فقال : اللهم إني عبدك ، و ابن عبدك ، و ابن أمتك ، ناصيتي بيدك ، ماض في حكمك ، عدل في قضاؤك ، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك ، أو علمته أحدا من خلقك ، أو أنزلته في كتابك ، أو استأثرت به في علم الغيب عندك ، أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، و نور صدري ، و جلاء حزني ، و ذهاب همي ، إلا أذهب الله همه و حزنه ، و أبدله مكانه فرجا قال : فقيل : يا رسول الله ألا نتعلمها ؟ فقال بلى ، ينبغي لمن سمعها أن يتعلمها
صححه الألباني ( السلسلة الصحيحة )
“وجلاء حزني، وذهاب همي”، أي: إزالته وانكشاف ما يحزنني ويصيبني بالهم

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img