https://www.albetaqa.site/images/pages/00.jpg https://albetaqa.site/images/pages/02.jpg https://albetaqa.site/images/pages/04.jpg https://albetaqa.site/images/pages/08.jpg https://albetaqa.site/images/pages/05.jpg https://albetaqa.site/images/pages/06.jpg https://albetaqa.site/images/pages/09-.jpg https://albetaqa.site/images/pages/10.jpg

https://www.albetaqa.site/images/ads/top13-290-60.gif   https://www.albetaqa.site/images/ads/top15-290-60.gif

 


رمي الأوساخ في الشارع

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

رمي الأوساخ في الشارع
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

رمي الأوساخ في الشارع
رمي الأوساخ في الشارع يضر الناس ويؤذيهم .فلا يجوز رميها بلا شك.
فعن أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه – : أن النبي – صلى الله عليه وسلم – ، قال : ( لا ضرر ولا ضرار ) رواه الحاكم وابن ماجة وصححه الألباني.
وعن أبي هريرة ؛ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( اتقوا اللعانين ) ، قالوا : وما اللعانان يا رسول الله ؟ ، قال: ( الذي يتخلى في طريق الناس ، أو في ظلهم ) رواه مسلم
قال النووي : ” فمعناها والله أعلم اتقوا فعل اللعانين أي صاحبي اللعن وهما اللذان يلعنهما الناس في العادة والله أعلم … وما نهى عنه في الظل والطريق لما فيه من إيذاء المسلمين بتنجيس من يمر به ونتنه واستقذاره والله أعلم ” انتهى
ورمي الأوساخ المؤذية في طريق الناس شبيه بالبول في الطريق لأن كل واحد منهما يفسد على الناس طريقهم ويؤذيهم .
وعن أبي هريرة ، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الإيمان بضع وسبعون ، أو بضع وستون شعبة ، فأفضلها قول لا إله إلا الله ، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق ، والحياء شعبة من الإيمان ) رواه البخاري ومسلم واللفظ له .
وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( بينما رجل يمشي بطريق وجد غصن شوك على الطريق فأخذه ، فشكر الله له فغفر له ) رواه البخاري ومسلم
وفي لفظ له ( مر رجل بغصن شجرة على ظهر طريق ، فقال: والله لأنحين هذا عن المسلمين لا يؤذيهم ، فأدخل الجنة ) .
فإذا كان نزع ما يؤذي الناس من طريقهم من عمل أهل الإيمان والإصلاح ؛ فلا شك إذا أن رمي ما يؤذي الناس في طريقهم من الإفساد المنهي عنه .
الإسلام سؤال وجواب

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img