حقوق المسلم على المسلم

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

حقوق المسلم على المسلم
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

حقوق المسلم على المسلم
حقوق المسلم على المسلم كثيرة ، منها ما هو واجب عيني ، يجب على كل أحد ، فلو تركه أثم ، ومنها ما هو واجب كفائي ، إذا قام به البعض سقط إثمه عن الباقين ، ومنها ما هو مستحب غير واجب ، ولا يأثم المسلم بتركه.
روى مسلم عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( حق المسلم على المسلم ست ) قيل ما هن يا رسول الله : قال ( إذا لقيته فسلم عليه وإذا دعاك فأجبه وإذا استنصحك فانصح له وإذا عطس فحمد الله فسمته وإذا مرض فعده وإذا مات فاتبعه).
فرد السلام واجب إذا كان السلام على واحد ، وإذا كان على جماعة كان فرضا على الكفاية ، أما ابتداء السلام فالأصل فيه أنه سنة .
وأما عيادة المريض ففرض كفاية . قال الشيخ ابن عثيمين :” عيادة المريض فرض كفاية ” .
وأما إجابة الدعوة : فإن كانت إلى وليمة عرس فالجمهور على وجوب إجابتها إلا لعذر شرعي . أما إن كانت لغير وليمة العرس فالجمهور على أنها مستحبة .
وأما تشميت العاطس فقد اختلف في حكمه .جاء في “الموسوعة الفقهية يعد ذكر الخلاف في حكم تشميت العاطس :”… الأشهر أنه فرض عين ، لحديث ” كان حقا على كل مسلم سمعه أن يقول له : يرحمك الله ” انتهى.
أما نصحه إذا استنصحه : فالأظهر في النصيحة أنها واجبة على الكفاية.
قال ابن مفلح ” :وظاهر كلام أحمد والأصحاب وجوب النصح للمسلم ، وإن لم يسأله ذلك ، كما هو ظاهر الإخبار .. ” انتهى
الإسلام سؤال وجواب

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img