https://www.albetaqa.site/images/pages/00.jpg https://albetaqa.site/images/pages/02.jpg https://albetaqa.site/images/pages/04.jpg https://albetaqa.site/images/pages/08.jpg https://albetaqa.site/images/pages/05.jpg https://albetaqa.site/images/pages/06.jpg https://albetaqa.site/images/pages/09-.jpg https://albetaqa.site/images/pages/10.jpg

https://www.albetaqa.site/images/ads/top13-290-60.gif   https://www.albetaqa.site/images/ads/top15-290-60.gif

 


حقوق الإخوة والأخوات

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

حقوق الإخوة والأخوات
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

حقوق الإخوة والأخوات
الإخوة والأخوات من الرحم الذي أمر الشرع بصلته .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” يقول الله تعالى : أنا الرحمن وهذه الرحم شققت لها اسما من اسمي فمن وصلها وصلته ومن قطعها بتته ” رواه الترمذي وأبو داود ، وصححه الشيخ الألباني ، وقال صلى الله عليه وسلم : ” من سره أن ينسأ له في أثره ويوسع عليه في رزقه فليصل رحمه ” رواه البخاري ومسلم.
ومن الحقوق المشتركة بينهم وبين غيرهم من المسلمين غير أن حقهم فيها آكد : أن تسلم عليه إذا لقيتهم ، وتجيبهم إذا دعوك ، وتشمتهم إذا عطسوا ، وتعودهم إذا مرضوا ، وتشهد جنازتهم إذا ماتوا ، وتبر قسمهم إذا أقسموا عليك ، وتنصح له إذا استنصحوك ، وتحفظهم بظهر الغيب إذا غابوا عنك ، وتحب له ما تحب لنفسك وتكره له ما تكره لنفسك ، ورد جميع ذلك في أحاديث صحيحة .
ومنها : أن لا يؤذي أحدا منهم بفعل ولا قول ، قال صلى الله عليه وسلم : ” المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ” رواه البخاري ومسلم ، وقال صلى الله عليه وسلم في حديث طويل يأمر فيه بالفضائل : ” فإن لم تقدر فدع الناس من الشر فإنها صدقة تصدقت بها على نفسك ” رواه البخاري ومسلم.
الإسلام سؤال وجواب

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img