https://www.albetaqa.site/images/pages/00.jpg https://albetaqa.site/images/pages/02.jpg https://albetaqa.site/images/pages/04.jpg https://albetaqa.site/images/pages/08.jpg https://albetaqa.site/images/pages/05.jpg https://albetaqa.site/images/pages/06.jpg https://albetaqa.site/images/pages/09-.jpg https://albetaqa.site/images/pages/10.jpg

https://www.albetaqa.site/images/ads/top13-290-60.gif   https://www.albetaqa.site/images/ads/top15-290-60.gif

 


ذاك صريح الإيمان

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

ذاك صريح الإيمان
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

ذاك صريح الإيمان
عن أبي هريرة رضي الله عنه :
جاء ناس من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، فسألوه: إنا نجد في أنفسنا ما يتعاظم أحدنا أن يتكلم به، قال: وقد وجدتموه؟ قالوا: نعم، قال: ذاك صريح الإيمان.
رواه مسلم
أي: إن إنكاركم لتلك الأفكار السيئة العظيمة التي يتسبب فيها الشيطان دليل على صدق الإيمان لديكم، وما فعلتموه هو الإيمان الحقيقي في عدم التفكر في ذات الله ؛ وذلك أن الشيطان يلقي الشبهات في قلوب الناس بأن الله هو الخالق، فمن الذي خلقه؟ والمؤمن الحق يلقي هذه الشبهات خلف ظهره ويطرحها، ويستعيذ بالله من الشيطان.

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img