https://www.albetaqa.site/images/pages/00.jpg https://albetaqa.site/images/pages/02.jpg https://albetaqa.site/images/pages/04.jpg https://albetaqa.site/images/pages/08.jpg https://albetaqa.site/images/pages/05.jpg https://albetaqa.site/images/pages/06.jpg https://albetaqa.site/images/pages/09-.jpg https://albetaqa.site/images/pages/10.jpg

https://www.albetaqa.site/images/ads/top13-290-60.gif   https://www.albetaqa.site/images/ads/top15-290-60.gif

 


لما أمرنا بالصدقة كنا نتحامل

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

لما أمرنا بالصدقة كنا نتحامل
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

لما أمرنا بالصدقة كنا نتحامل
عن عقبة بن عمرو رضي الله عنه :
لما أمرنا بالصدقة كنا نتحامل، فجاء أبو عقيل بنصف صاع، وجاء إنسان بأكثر منه، فقال المنافقون: إن الله لغني عن صدقة هذا، وما فعل هذا الآخر إلا رئاء، فنزلت: {الذين يلمزون المطوعين من المؤمنين في الصدقات، والذين لا يجدون إلا جهدهم} الآية.
متفق عليه
كنا نتحامل، أي: يحمل بعضنا لبعض بالأجرة، فجاء أبو عقيل بنصف صاع من تمر، وجاء إنسان بأكثر منه، فقال المنافقون: إن الله لغني عن صدقة هذا الأول، وما فعل هذا الآخر- أي ما فعله من العطية- إلا رياء، وقد كذبوا، بل كان متطوعا، فنزلت الآية، ويلمزون، أي: يعيبون. وجهدهم، أي: طاقتهم.

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img