https://www.albetaqa.site/images/pages/00.jpg https://albetaqa.site/images/pages/02.jpg https://albetaqa.site/images/pages/04.jpg https://albetaqa.site/images/pages/08.jpg https://albetaqa.site/images/pages/05.jpg https://albetaqa.site/images/pages/06.jpg https://albetaqa.site/images/pages/09-.jpg https://albetaqa.site/images/pages/10.jpg

https://www.albetaqa.site/images/ads/top13-290-60.gif   https://www.albetaqa.site/images/ads/top15-290-60.gif

 


لا ينظر الله إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

لا ينظر الله إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

لا ينظر الله إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة، ولا يزكيهم، ولهم عذاب أليم، رجل كان له فضل ماء بالطريق، فمنعه من ابن السبيل، ورجل بايع إماما لا يبايعه إلا لدنيا، فإن أعطاه منها رضي، وإن لم يعطه منها سخط، ورجل أقام سلعته بعد العصر، فقال: والله الذي لا إله غيره لقد أعطيت بها كذا وكذا، فصدقه رجل ثم قرأ هذه الآية: {إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا} [آل عمران: 77[
متفق عليه
أي رجل كان له ماء زائد عن حاجته فلم يسق منه عابر السبيل، ورجل بايع الإمام وعاهده على الطاعة والسمع وكان ذلك ليس امتثالا لأمر الله ورسوله؛ وإنما لينال من عطائه ومتاع الدنيا، فإذا أعطي ما أراد رضي، وإن منع سخط وغضب، ورجل يبيع سلعته بعد العصر وأقسم بالله أنه اشتراها بثمن معين، فصدقه المشتري لأجل ذلك اليمين وهو كاذب في يمينه.

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img