حكم السؤال بوجه الله

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

حكم السؤال بوجه الله
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

حكم السؤال بوجه الله
س: ما المراد بقول النبي صلى الله عليه وسلم ( لا يسأل بوجه الله إلا الجنة) ؟
ج : اختلف في المراد به على القولين :
القول الأول : أن المراد لا تسأل أحدا من المخلوقين بوجه الله فإذا أردت أن تسأل أحدا من المخلوقين لا تسأله بوجه الله , لأنه لا يسأل بوجه الله إلا الجنة , والخلق لا يقدرون على إعطاء الجنة , فإذا لا يسألون بوجه الله مطلقا .
القول الثاني : أنك إذا سألت الله فإن كان الجنة وما يستلزم دخولها فاسأل بوجه الله , وإن كان من أمور الدنيا فلا تسأل بوجه الله , فأمور الآخرة تسأل بوجه الله كقولك مثلا : أسألك بوجهك أن تنجيني من النار. والنبي صلى الله عليه وسلم استعاذ بوجه الله لما نزل قوله تعالى : (قل هو القادر على أن يبعث عليكم عذابا من فوقكم ) الأنعام/65. قال : أعوذ بوجهك (أو من تحت أرجلكم) الأنعام/65. قال : أعوذ بوجهك (أو يلبسكم شيعا ويذيق بعضكم بأس بعض) الأنعام/65. قال هذه أهون أو أيسر. ولو قيل إنه يحتمل المعنيين جميعا لكان له وجه.
الشيخ محمد بن صالح العثيمين

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img

 http://albetaqa.site/images/daralmoslem.png دار المسلم لخدمات التصميم