الذين لا يرجون لقاءنا

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

الذين لا يرجون لقاءنا
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

الذين لا يرجون لقاءنا
قال الله تعالى
وقال الذين لا يرجون لقاءنا لولا أنزل علينا الملائكة أو نرى ربنا لقد استكبروا في أنفسهم وعتوا عتوا كبيرا
( الفرقان : 21 )

أي وقال الذين لا يؤملون لقاء ربهم بعد موتهم لإنكارهم له: هلا أنزل علينا الملائكة، فتخبرنا بأن محمدا صادق، أو نرى ربنا عيانا، فيخبرنا بصدقه في رسالته. لقد أعجبوا بأنفسهم واستعلوا حيث اجترؤوا على هذا القول، وتجاوزوا الحد في طغيانهم وكفرهم.
التفسير الميسر

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img