لا تستحب مخالفة الطريق في شيء من الصلوات إلا صلاة العيد

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

لا تستحب مخالفة الطريق في شيء من الصلوات إلا صلاة العيد
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

لا تستحب مخالفة الطريق في شيء من الصلوات إلا صلاة العيد
س: هل تستحب مخالفة الطريق في صلاة أخرى غير صلاة العيد ؟
ج: روى البخاري عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان يوم عيد خالف الطريق . ومعنى مخالفة الطريق أنه يذهب من طريق ويعود من طريق آخر.
فهذا الحديث يدل على استحباب مخالفة الطريق في صلاة العيد .
قال الشيخ ابن عثيمين : “ويشرع لمن خرج لصلاة العيد أن يخرج من طريق ويرجع من آخر اقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولا تسن هذه السنة في غيرها من الصلوات ، لا الجمعة ولا غيرها، بل تختص بالعيد ، وبعض العلماء يرى أن ذلك مشروع في صلاة الجمعة ، لكن القاعدة : ( أن كل فعل وجد سببه في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولم يفعله فاتخاذه عبادة يكون بدعة من البدع )” اهـ .
الإسلام سؤال وجواب

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img