صفة خاتم النبوة

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

صفة خاتم النبوة
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

صفة خاتم النبوة
من الصفات التي وصف بها النبي صلى الله عليه وسلم في الكتب المتقدمة أنه بين كتفيه خاتم النبوة ، فكان ذلك علامة على صدقه ، وأنه النبي الموعود صلى الله عليه وسلم .
وقد وردت صفة خاتم النبوة في السنة الصحيحة أنه كان بارزا في حجم بيضة الحمامة ، بين كتفي النبي صلى الله عليه وسلم . حوله خيلان [ جمع خال : نقطة تضرب إلى السواد وتسمى شامة ] ، وعليه شعرات مجتمعات . وهذه بعض الأحاديث الواردة في خاتم النبوة :
1- روى مسلم (2344) عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال : “رأيت الخاتم عند كتفه مثل بيضة الحمامة يشبه جسده “.أي : يشبه لونه لون سائر أعضائه .
2- وروى مسلم أيضا ( 2346 ) عن عبد الله بن سرجس قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم وأكلت معه خبزا ولحما أو قال ثريدا . . . قال : ثم درت خلفه فنظرت إلى خاتم النبوة بين كتفيه عند ناغض كتفه اليسرى جمعا عليه خيلان كأمثال الثآليل . ( ناغض كتفه ) هو أعلى الكتف , وقيل : هو العظم الرقيق الذي أعلى طرفه . ( جمعا ) معناه : على هيئة جمع الكف أي بعد أن تجمع الأصابع وتضمها , لكنه أصغر منه في قدر بيضة الحمامة .( الخيلان ) جمع ( خال ) , وهو الشامة في الجسد . انظر شرح مسلم للنووي . (الثآليل ) : قال ابن الأثير في “النهاية” :جمع ثؤلول، وهو هذه الحبة التي تظهر في الجلد كالحمصة فما دونها اهـ .
3- وروى الترمذي في الشمائل عن أبي زيد عمرو بن أخطب الأنصاري قال : فمسحت ظهره ، فوقعت أصابعي على الخاتم . وسئل : ما الخاتم ؟ قال : شعرات مجتمعات . صححه الألباني في “مختصر الشمائل ” ص 31 .
الإسلام سؤال وجواب

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img