https://www.albetaqa.site/images/pages/00.jpg https://albetaqa.site/images/pages/11.jpg https://albetaqa.site/images/pages/03.jpg https://albetaqa.site/images/pages/02.jpg https://albetaqa.site/images/pages/04.jpg https://albetaqa.site/images/pages/08.jpg https://albetaqa.site/images/pages/09.jpg https://albetaqa.site/images/pages/10.jpg

https://www.albetaqa.site/images/ads/top13-290-60.gif 

وإني أنا النذير العريان

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

وإني أنا النذير العريان
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

وإني أنا النذير العريان
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
إنما مثلي ومثل ما بعثني الله به، كمثل رجل أتى قوما فقال: يا قوم، إني رأيت الجيش بعيني، وإني أنا النذير العريان، فالنجاء، فأطاعه طائفة من قومه، فأدلجوا، فانطلقوا على مهلهم فنجوا، وكذبت طائفة منهم، فأصبحوا مكانهم، فصبحهم الجيش فأهلكهم واجتاحهم، فذلك مثل من أطاعني فاتبع ما جئت به، ومثل من عصاني وكذب بما جئت به من الحق.
متفق عليه
(وإني أنا النذير العريان) وهو إشارة لشدة الخطر؛ بحيث كأنه نزع ثيابه لينذرهم بالإشارة بثيابه، أو هو رجل جرده العدو فهرب منهم منذرا قومه، فعلموا من تعريه صدق خبره. وفي الحديث أن من أطاع الرسول صلى الله عليه وسلم نجا، ومن ترك ما جاء به حلت عليه العقوبة .

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img