يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا وهم عن الآخرة هم غافلون

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا وهم عن الآخرة هم غافلون
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا وهم عن الآخرة هم غافلون
قال الله تعالى :
… ولكن أكثر الناس لا يعلمون ، يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا وهم عن الآخرة هم غافلون
[الروم : 6 – 7]

أي ولكن أكثر الناس لا يعلمون أن ما وعد الله به حق ، وإنما يعلمون ظواهر الدنيا وزخرفها, وهم عن أمور الآخرة وما ينفعهم فيها غافلون, لا يفكرون فيها.
التفسير الميسر

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img