https://www.albetaqa.site/images/pages/00.jpg https://albetaqa.site/images/pages/02.jpg https://albetaqa.site/images/pages/04.jpg https://albetaqa.site/images/pages/08.jpg https://albetaqa.site/images/pages/05.jpg https://albetaqa.site/images/pages/06.jpg https://albetaqa.site/images/pages/09-.jpg https://albetaqa.site/images/pages/10.jpg

https://www.albetaqa.site/images/ads/top13-290-60.gif   https://www.albetaqa.site/images/ads/top15-290-60.gif

 


أسباب تكفير الذنوب

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

أسباب تكفير الذنوب
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

أسباب تكفير الذنوب
-التوبة ، وهذا متفق عليه بين المسلمين . قال تعالى : ( قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم ). -الاستغفار كما في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ” إذا أذنب عبد ذنبا فقال أي رب أذنبت ذنبا فاغفر لي ، فقال : علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به ، قد غفرت لعبدي .. الحديث ” . متفق عليه . -الحسنات الماحية ، كما قال تعالى : ( أقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ) ، وقال صلى الله عليه وسلم : ” الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر ” رواه مسلم -دعاء المؤمنين للمؤمن ، مثل صلاتهم على جنازته ، فعن عائشة ، وأنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ” ما من ميت يصلى عليه أمة من المسلمين يبلغون مائة كلهم يشفعون إلا شفعوا فيه ” رواه مسلم ، وهذا دعاء له بعد الموت . -ما يعمل للميت من أعمال البر ، كالصدقة ونحوها ، فإن هذا ينتفع به بنصوص السنة الصحيحة الصريحة ، واتفاق الأئمة ، وكذلك العتق والحج ، بل قد ثبت عنه في الصحيحين أنه قال : ” من مات وعليه صيام صام عنه وليه .” متفق عليه -شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم وغيره في أهل الذنوب يوم القيامة ، كما قد تواترت عنه أحاديث الشفاعة ، مثل قوله في الحديث الصحيح : ” شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي ” صححه الألباني ، وقوله صلى الله عليه وسلم : ” خيرت بين أن يدخل نصف أمتي الجنة وبين الشفاعة ، فاخترت الشفاعة …” صحيح الجامع. -المصائب التي يكفر الله بها الخطايا في الدنيا ، كما في الصحيحين عنه صلى الله عليه وسلم ، أنه قال : ” ما يصيب المؤمن من وصب ولا نصب ولا هم ولا حزن ولا غم ولا أذى حتى الشوكة يشاكها ، إلا كفر الله بها من خطاياه ” متفق عليه . -ما يحصل في القبر من الفتنة ، والضغطة ، والروعة ( أي التخويف ) ، فإن هذا مما يكفر به الخطايا . -أهوال يوم القيامة وكربها وشدائدها . -رحمة الله وعفوه ومغفرته بلا سبب من العباد .
مجموع فتاوى ابن تيمية مختصرا

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img