وتوكل على العزيز الرحيم new post

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

وتوكل على العزيز الرحيم
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

وتوكل على العزيز الرحيم
قال الله تعالى :
وتوكل على العزيز الرحيم ، الذي يراك حين تقوم ، وتقلبك في الساجدين ، إنه هو السميع العليم
( الشعراء : 217 – 220 )

أي وفوض أمرك إلى الله العزيز الذي لا يغالب ولا يقهر, الرحيم الذي لا يخذل أولياءه، وهو الذي يراك حين تقوم للصلاة وحدك في جوف الليل، ويرى تقلبك مع الساجدين في صلاتهم معك قائما وراكعا وساجدا وجالسا, إنه- سبحانه- هو السميع لتلاوتك وذكرك, العليم بنيتك وعملك.
التفسير الميسر

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img