كلا بل تحبون العاجلة وتذرون الآخرة

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

كلا بل تحبون العاجلة وتذرون الآخرة
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

كلا بل تحبون العاجلة وتذرون الآخرة
قال الله تعالى:
كلا بل تحبون العاجلة ، وتذرون الآخرة
( القيامة : 20 – 21 )

أي ليس الأمر كما زعمتم- يا معشر المشركين- أن لا بعث ولا جزاء، بل أنتم قوم تحبون الدنيا وزينتها، وتتركون الآخرة ونعيمها.
التفسير الميسر

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img