حبسوا بقنطرة بين الجنة والنار

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

حبسوا بقنطرة بين الجنة والنار
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

حبسوا بقنطرة بين الجنة والنار
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
إذا خلص المؤمنون من النار حبسوا بقنطرة بين الجنة والنار، فيتقاصون مظالم كانت بينهم في الدنيا حتى إذا نقوا وهذبوا، أذن لهم بدخول الجنة، فوالذي نفس محمد بيده، لأحدهم بمسكنه في الجنة أدل بمنزله كان في الدنيا.
رواه البخاري
يعني: يقتص المظلوم من ظالمه حقه الذي اعتدى عليه في الدنيا، حتى إذا طهروا وتخلصوا من حقوق الناس أدخلوا الجنة، وهم أعرف بمنازلهم فيها من أهل الدنيا بمنازلهم.

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img