بل تؤثرون الحياة الدنيا والآخرة خير وأبقى

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

بل تؤثرون الحياة الدنيا والآخرة خير وأبقى
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

بل تؤثرون الحياة الدنيا والآخرة خير وأبقى
قال الله تعالى:
بل تؤثرون الحياة الدنيا ، والآخرة خير وأبقى
( الأعلى : 16 – 17 )

أي إنكم -أيها الناس- تفضلون زينة الحياة الدنيا على نعيم الآخرة. والدار الآخرة بما فيها من النعيم المقيم، خير من الدنيا وأبقى.
التفسير الميسر

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img