فجاءها بأسنا بياتا أو هم قائلون

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

فجاءها بأسنا بياتا أو هم قائلون
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

فجاءها بأسنا بياتا أو هم قائلون
قال الله تعالى:
وكم من قرية أهلكناها فجاءها بأسنا بياتا أو هم قائلون
( الأعراف : 4 )

أي وكثير من القرى أهلكنا أهلها بسبب مخالفة رسلنا وتكذيبهم، فأعقبهم ذلك خزي الدنيا موصولا بذل الآخرة، فجاءهم عذابنا مرة وهم نائمون ليلا ومرة وهم نائمون نهارا. وخص الله هذين الوقتين؛ لأنهما وقتان للسكون والاستراحة، فمجيء العذاب فيهما أفظع وأشد.
التفسير الميسر

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img