أرأيتكم إن أتاكم عذاب الله بغتة أو جهرة

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

أرأيتكم إن أتاكم عذاب الله بغتة أو جهرة
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

أرأيتكم إن أتاكم عذاب الله بغتة أو جهرة
قال الله تعالى
قل أرأيتكم إن أتاكم عذاب الله بغتة أو جهرة هل يهلك إلا القوم الظالمون
( الأنعام : 47 )

أي قل -أيها الرسول- لهؤلاء المشركين: أخبروني إن نزل بكم عقاب الله فجأة وأنتم لا تشعرون به، أو ظاهرا عيانا وأنتم تنظرون إليه: هل يهلك إلا القوم الظالمون الذين تجاوزوا الحد، بصرفهم العبادة لغير الله تعالى وبتكذيبهم رسله؟
التفسير الميسر

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img