لقد رضي الله عن المؤمنين

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

لقد رضي الله عن المؤمنين
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

لقد رضي الله عن المؤمنين
قال الله تعالى :
” لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما في قلوبهم فأنزل السكينة عليهم وأثابهم فتحا قريبا * ومغانم كثيرة يأخذونها وكان الله عزيزا حكيما
[الفتح : 18_19]

أي لقد رضي الله عن المؤمنين حين بايعوك -أيها النبي- تحت الشجرة (وهذه هي بيعة الرضوان في “الحديبية”) فعلم الله ما في قلوب هؤلاء المؤمنين من الإيمان والصدق والوفاء, فأنزل الله الطمأنينة عليهم وثبت قلوبهم, وعوضهم عما فاتهم بصلح “الحديبية” فتحا قريبا, وهو فتح “خيبر”, ومغانم كثيرة تأخذونها من أموال يهود “خيبر”. وكان الله عزيزا في انتقامه من أعدائه, حكيما في تدبير أمور خلقه.
( التفسير الميسر )

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img