أما ترضين أن تكوني سيدة نساء أهل الجنة

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

أما ترضين أن تكوني سيدة نساء أهل الجنة
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

أما ترضين أن تكوني سيدة نساء أهل الجنة
عن عائشة رضي الله عنها :
أقبلت فاطمة تمشي كأن مشيتها مشي النبي صلى الله عليه وسلم، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: مرحبا بابنتي ثم أجلسها عن يمينه، أو عن شماله، ثم أسر إليها حديثا فبكت، فقلت لها: لم تبكين؟ ثم أسر إليها حديثا فضحكت، فقلت: ما رأيت كاليوم فرحا أقرب من حزن، فسألتها عما قال: فقالت: ما كنت لأفشي سر رسول الله صلى الله عليه وسلم، حتى قبض النبي صلى الله عليه وسلم، فسألتها. فقالت: أسر إلي: إن جبريل كان يعارضني القرآن كل سنة مرة، وإنه عارضني العام مرتين، ولا أراه إلا حضر أجلي، وإنك أول أهل بيتي لحاقا بي. فبكيت، فقال: أما ترضين أن تكوني سيدة نساء أهل الجنة، أو نساء المؤمنين فضحكت لذلك.
متفق عليه
أي: أن فاطمة رضي الله عنها هي أول من يموت من آل النبي صلى الله عليه وسلم بعده، وهذا هو سبب بكائها رضي الله عنها، ثم أخبرها صلى الله عليه وسلم: أنها ستكون سيدة أهل الجنة، أو نساء المؤمنين، فضحكت لما سمعت هذه البشارة من النبي صلى الله عليه وسلم.

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img