https://www.albetaqa.site/images/pages/00.jpg https://albetaqa.site/images/pages/02.jpg https://albetaqa.site/images/pages/04.jpg https://albetaqa.site/images/pages/08.jpg https://albetaqa.site/images/pages/05.jpg https://albetaqa.site/images/pages/06.jpg https://albetaqa.site/images/pages/09-.jpg https://albetaqa.site/images/pages/10.jpg

https://www.albetaqa.site/images/ads/top13-290-60.gif   https://www.albetaqa.site/images/ads/top15-290-60.gif

 


الإغماء ينقض الوضوء

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

الإغماء ينقض الوضوء
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

الإغماء ينقض الوضوء
س: هل ينتقض الوضوء بالإغماء ؟
ج: نعم ، ينتقض الوضوء بالإغماء ، لأن الإغماء أشد من النوم ، والنوم ينقض الوضوء إذا كان مستغرقا ، بحيث لا يدري النائم لو خرج منه شيء ، أما النوم اليسير الذي لو أحدث النائم لأحس بنفسه ، فإن هذا النوم لا ينقض الوضوء ، سواء من مضطجع أو قاعد متكئ أو قاعد غير متكئ ، أو أي حال من الأحوال ، ما دام لو أحدث أحس بنفسه ، فإنه نومه لا ينقض الوضوء ، فالإغماء أشد من النوم فإذا أغمي على الإنسان ، فإنه يجب عليه الوضوء.
الشيخ محمد بن صالح العثيمين
س : ما حكم وضوء الذين يعيشون لحظات غيبوبة ؟
ج: هذا فيه تفصيل : إذا كان شيء يسير لا يزيل الوعي ولا يمنع الإحساس بوجود الحدث فلا يضر ، كالناعس الذي لا يستغرق في نومه ، بل يسمع الحركة ، فهذا لا يضره حتى يعلم أنه خرج منه شيء ، هكذا إذا كانت الغيبوبة لا تمنع الإحساس ، أما إن كانت الغيبوبة تمنع شعوره بالذي يخرج منه ؛ كالسكران ، أو المصاب بمرض أفقده شعوره حتى صار في غيبوبة – فهذا ينتقض وضوءه كالإغماء ، كذلك المصابون بالصرع.
الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img