وإذا بشر أحدهم بما ضرب للرحمن مثلا ظل وجهه مسودا

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

وإذا بشر أحدهم بما ضرب للرحمن مثلا ظل وجهه مسودا
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

وإذا بشر أحدهم بما ضرب للرحمن مثلا ظل وجهه مسودا
قال الله تعالى :
وإذا بشر أحدهم بما ضرب للرحمن مثلا ظل وجهه مسودا وهو كظيم
( الزخرف : 17 )

أي وإذا بشر أحدهم بالأنثى التي نسبها للرحمن حين زعم أن الملائكة بنات الله صار وجهه مسودا من سوء البشارة بالأنثى, وهو حزين مملوء من الهم والكرب.(فكيف يرضون لله ما لا يرضونه لأنفسهم؟ تعالى الله وتقدس عما يقول الكافرون علوا كبيرا).
التفسير الميسر

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img