https://www.albetaqa.site/images/pages/00.jpg https://albetaqa.site/images/pages/02.jpg https://albetaqa.site/images/pages/04.jpg https://albetaqa.site/images/pages/08.jpg https://albetaqa.site/images/pages/05.jpg https://albetaqa.site/images/pages/06.jpg https://albetaqa.site/images/pages/09-.jpg https://albetaqa.site/images/pages/10.jpg

https://www.albetaqa.site/images/ads/top13-290-60.gif   https://www.albetaqa.site/images/ads/top15-290-60.gif

 


وضرب الله مثلا رجلين أحدهما أبكم لا يقدر على شيء

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

وضرب الله مثلا رجلين أحدهما أبكم لا يقدر على شيء
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

وضرب الله مثلا رجلين أحدهما أبكم لا يقدر على شيء
قال الله تعالى:
وضرب الله مثلا رجلين أحدهما أبكم لا يقدر على شيء وهو كل على مولاه أينما يوجهه لا يأت بخير هل يستوي هو ومن يأمر بالعدل وهو على صراط مستقيم
( النحل : 76 )

أي وضرب الله مثلا آخر لبطلان الشرك رجلين: أحدهما أخرس أصم لا يفهم ولا يفهم, لا يقدر على منفعة نفسه أو غيره, وهو عبء ثقيل على من يلي أمره ويعوله, إذا أرسله لأمر يقضيه لا ينجح, ولا يعود عليه بخير, ورجل آخر سليم الحواس, ينفع نفسه وغيره, يأمر بالإنصاف, وهو على طريق واضح لا عوج فيه, فهل يستوي الرجلان في نظر العقلاء؟ فكيف تسوون بين الصنم الأبكم الأصم وبين الله القادر المنعم بكل خير؟
التفسير الميسر

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img