إذا دعا أحدكم فليعزم المسألة

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

إذا دعا أحدكم فليعزم المسألة
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

إذا دعا أحدكم فليعزم المسألة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
إذا دعا أحدكم فليعزم المسألة، ولا يقولن: اللهم إن شئت فأعطني، فإنه لا مستكره له.
متفق عليه
(فليعزم المسألة) أي: فليقطع بالسؤال، (ولا يقولن اللهم إن شئت فأعطني)، أي: فلا يشك في القبول، بل يستيقن وقوع مطلوبه، ولا يعلق ذلك بمشيئة الله؛ (فإنه لا مستكره له) والمراد: أن الذي يحتاج إلى التعليق بالمشيئة ما إذا كان المطلوب منه يتأتى إكراهه على الشيء، فيخفف الأمر عليه، ويعلم أنه لا يطلب منه ذلك الشيء إلا برضاه. وأما الله سبحانه فهو منزه عن ذلك.

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img