فضل العشر الأول من ذي الحجة

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

فضل العشر الأول من ذي الحجة
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

فضل العشر الأول من ذي الحجة
ورد في فضلها أدلة من الكتاب والسنة منها:
– قال الله تعالى: {والفجر. وليال عشر} [الفجر:1-2]
قال ابن كثير: “المراد بها عشر ذي الحجة كما قالهه ابن عباس وابن الزبير ومجاهد وغيرهم”.
– عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما العمل في أيام أفضل في هذه العشرة»، قالوا: ولا الجهاد، قال: «ولا الجهاد إلا رجل خرج يخاطر بنفسه وماله فلم يرجع بشيء». (رواه البخاري).
– قال الله تعالى: ويذكروا اسم الله في أيام معلومات [الحج:28]، قال ابن عباس وابن كثير يعني: “أيام العشر”.
– عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما من أيام أعظم عند الله سبحانه ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر، فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد». رواه الطبراني في المعجم الكبير
قال ابن حجر في الفتح: “والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة، لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه، وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج، ولا يأتي ذلك في غيره”.
الشيخ محمد بن صالح العثيمين

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img