https://www.albetaqa.site/images/pages/00.jpg https://albetaqa.site/images/pages/02.jpg https://albetaqa.site/images/pages/04.jpg https://albetaqa.site/images/pages/08.jpg https://albetaqa.site/images/pages/05.jpg https://albetaqa.site/images/pages/06.jpg https://albetaqa.site/images/pages/09-.jpg https://albetaqa.site/images/pages/10.jpg

https://www.albetaqa.site/images/ads/top13-290-60.gif   https://www.albetaqa.site/images/ads/top15-290-60.gif

 


إنما مثلي ومثل الناس كمثل رجل استوقد نارا

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

إنما مثلي ومثل الناس كمثل رجل استوقد نارا
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

إنما مثلي ومثل الناس كمثل رجل استوقد نارا
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
إنما مثلي ومثل الناس كمثل رجل استوقد نارا ، فلما أضاءت ما حوله جعل الفراش وهذه الدواب التي تقع في النار يقعن فيها ، فجعل ينزعهن ويغلبنه فيقتحمن فيها ، فأنا آخذ بحجزكم عن النار ، وأنتم تقحمون فيها.
متفق عليه واللفظ للبخاري
الفراش واحدتها: فراشة، وهي التي تطير وتتهافت في السراج؛ بسبب ضعف أبصارها، فهي بسبب ذلك تطلب ضوء النهار، (ينزعهن) أي: يمنعهن (ويغلبنه فيقتحمن فيها) فيدخلن في النار، (فأنا آخذ بحجزكم عن) المعاصي التي هي سبب للولوج في (النار)، (تقحمون) أي: تدخلون فيها بشدة ومزاحمة.

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img