تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة الأنعام – الآيات : 158 – 160

لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة الأنعام – الآيات : 158 – 160
تنزيل الصورة :

جودة الطباعة - ألوانجودة الطباعة - أسودملف نصّي

تفسير كلمات القرآن – ما تيسر من سورة الأنعام – الآيات : 158 – 160
منقول من كتاب ( زبدة التفاسير )
هل ينظرون إلا أن تأتيهم الملآئكة أو يأتي ربك أو يأتي بعض آيات ربك يوم يأتي بعض آيات ربك لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا قل انتظروا إنا منتظرون، إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء إنما أمرهم إلى الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون،من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها ومن جاء بالسيئة فلا يجزى إلا مثلها وهم لا يظلمون،
( الأنعام : 158 – 160 )
شرح الكلمات:
بعض آيات ربك : أي علامات الساعة منها طلوع الشمس من مغربها.
كسبت في إيمانها خيرا: من الطاعات والقربات.
فرقوا دينهم .: جعلوه طرائق ومذاهب تتعادى.
وكانوا شيعا : طوائف وأحزابا.
من جاء بالحسنة : أي أتى يوم القيامة بالحسنة التي هي الإيمان بالله والإقرار بوحدانيته والعمل بطاعته وطاعة رسوله.
ومن جاء بالسيئة: أي بالشرك بالله ومعاصيه.

بالضغط على هذا الزر .. سيتم نسخ النص إلى الحافظة .. حيث يمكنك مشاركته من خلال استعمال الأمر ـ " لصق " ـ
شارك :

error-img taf-img